دخل الفلوجة عالم الراب أيضا

دخل الفلوجة عالم الراب أيضا

نحن في عصر السرعة أي عصر التكنلوجيا الرقمية ومع إنتشار الهواتف الذكية أصبح من السهل دخول عالم الشهرة سواء عن طريق فضيحة أو عن طريق شيء آخر ولكن من الصعب الحفاظ على الشهرة لأعوام أو حتى لأسابيع أما بالنسبة للشخصية التي سوف نتحدث عنها اليوم فهو حقق الشهرة بنفسه و إستمرت شهرته 16 سنة نعم 16 سنة نحن يا سادة نتكلم عن الأسطورة الحية في عالم الفريفون وهو “الفلوجة” هذه الشخصية الاكثر شعبية لذى الشباب المغاربة من عدة أجيال مختلفة إذن من هو الفلوجة… لا أنصحكم أن تسؤلوه هذا السؤال إذ يعتبر هو أول من إخترع مصطلح الهذف عند السؤال ب “من” أو “شكون” بدأت حكاية فلوجة في عالم الإتصالات (free Phone) عندما أحضر والده هاتف إلى المنزل فقرر الفلوجة الإتصال عشوائيا بأحد الأرقام لغرض التسلية لا غير لتبدأ قصة أعظم شخصية في عالم الفريفون و تبدأ من بعدها الإتصالات و المكالمات الفكاهية غير أن البعض يقول بأنها مستفزة و قلت أدب نظرا للكلمات النابية التي يستعملها ومع ذلك يظل الفلوجة مصدر ترفيه و تسلية بالنسبة للشباب المغاربة كما أنه يقوم بأعمال خيرية و تبرعات لجمعيات و المجتمع المدني ولا يريد أن يصرح بذلك و يتقاسم ما يكسبه في لايفاته على التطبيقات و حاليا فهو في تطبيق younowمع متابعيه الأوفياء. وقد دخل الفلوجة عالم الراب أيضا و ذلك عن طريق الرابور المغربي ديزي دروس الذي أدخل صوت الفلوجة بالكلمة المشهورة “لي “كواك” في أغنيته بباريس مما ساهم في إنتشار الأغنية إذ وصلت إلى أكتر من 6 ملاين مشاهدة في أقل من سنة و أيضا أُستعمل إسم الفلوجة في أغنية أخرى للرابور حليوة في أغنيته بطل العالم “سكران مع فم الفلوجة عاتق سري” كل هذا يبين قيمة الفلوجة و حجم شهرته داخل المغرب و حتى خارجه عموما تبقى شخصية الفلوجة غامضة و من الصعب الحصول على معلومات عنها أما بالنسبة للمكالمات التي يقوم بها فهي متوفرة في اليوتيوب و أيضا يقوم بالبث المباشر يوميا على تطبيق “younow” الموجود على بلاي سطور كل ما عليك هو وضع سماعات الأذن و تشغيل الفلوجة صدقني سوف تنهار من كثرة الضحك.

FALOUJA

JE SUIS UNE LÉGENDE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *