كانت سببا في شهرته الواسعة”الو عمي كاينة هدى” والتي حصل على 8 ملايين من المشاهدة في ظرف وقت وجيز

كانت سببا في شهرته الواسعة”الو عمي كاينة هدى”  والتي حصل على 8 ملايين من المشاهدة في ظرف وقت وجيز

تعرف شخصية الفلوجة شخصية كوميدية مرحة ، تمتلك روح الدعابة بالإضافة بطريقته في الإبداع و الذكاء ، كما هو معروف على الصعيد الوطني لذا العديد من الفئات العمرية خاصة الشباب . لقبت هذه الشخصية أيضا ” بملك الفريفون ” نظرا هو الوحيد الذي يتقن المكالمات الهاتفية بطريقة مضحكة ، ويتميز أيضا بحسه الفكاهي الكوميدي ،الثقة في النفس، و القبول . هذا ما يجعله محبوب عند العديد من متابعنه ، كما يحافظ على وجود الابتسامة الدافئة على وجههه تبهج مستمعينه ويمكن قضاء وقت ممتع معه بدون الشعور بالملل لانه يعطي انطباع لمن يراه بانه شخص يمتلك روح الفكاهة زيادة على الثقة بالنفس التي يشعر بها ويؤمن انه بالفعل شخصية مضحكة تنسي الآخر متاعب الحياة التي يمر بها حتى يعطي هذا الحس الآخرون نفس الشعور تجاهه ويرونه مضحا مستحقا التشجيع . فشخصية الفلوجة قادرة على تمكنه من طرح النكتة في الوقت الملائم في وسط محادثة ما ، هذه السمة تساعد الفرد كي يصبح فردا مضحكا و كوميديا في تجديد كلماته الهزيلة و مفردات جديدة على المستمع ، من مميزاته أيضا عدم بخله في المساعدات و الاحتياجات لمستمعيه من نصائح أو أعمال خيرية يسعى دوما في تقديم المساعدة ك جانب انساني للجميع بعيدا عن شهرته سواء كانت المساعدة مادية أو معنوية ، من اهم فيديوهاته التي كانت سببا في شهرته الواسعة”الو عمي كاينة هدى” والتي حصل على 8 ملايين من المشاهدة في ظرف وقت وجيز ،سرع في تحطيم رقم قياسي و عمل ضجة كبيرة ما يسمى ” باالبوز” بعد ما شرع بتقديم المزيد من الفريفونات بتقمص شخصيات متعددة منها على سبيل المثال تقليد. المرأة العجوز ، فتاة ، رجل اجنبي .. و العديد من الشخصيات الأخرى ، هذا ما يساعد في نشر السعادة في نفوس الآخرين و جذبهم نحوه بالإضافة شعورهم بالراحة اثناء تواجدهم حوله ، عمل على اتصاله بأهم المشاهير المغاربة منهما الفنان الصويري، الممثل حسن داداس .. و الكثير من المشاهير المعروفة في مختلف المجالات وبرع في تقديم العديد من الفريفونات ، ولقد اثبت ان نجاح الفنان لا يحدد بالجوائز فقط إنما بشعبيته ورصيده من حب المستمعين . فالفلوجة يعد من ابرز الكوميديين لم ينل على جوائز لكن هذا لم يؤثر على مكانته ولم يقلل من روعته و شعبية فيديوهاته هذا ما جعل بعض مغنين الراب يذكرونه في ماقاطع غنائية مشهورة مثل الرابور عصام ، حليوة ، ديزي دروس ، مستريو .. بسبب تمكنه إضحاك الملايين خلال سنوات عديدة و نشاطه . شارك بعدة برامج عن طريق التطابيق أهمها برنامج “يوناو” يحصل على كم هاءل من المشاهدات يوميا على البث المباشر ، يعتبر هو الرقم الأول في الكوميديا المغربية بعدة خبرة و معاناة و جدارة و استحقاق .

FALOUJA

JE SUIS UNE LÉGENDE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *