شخصية الفلوجة من اشهر الشخصيات التي ابرز عنها عبر صوته الذي اعتبره عديد من الناس دواء لكل حزين

شخصية الفلوجية الشهيرة والمؤترة التي اتارت الرعب في المغرب ان الشخصية الفلوجة من اشهر الشخصيات التي ابرز عنها عبر صوته الذي اعتبره عديد من الناس دواء لكل حزين، والمؤترة في هذه الشخصية الفلوجة انه عبقري يشتهر بمضايقة واستفزاز لارقام بعض المشاهير والاشخاص العاديين والمعروفين انه كذلك من اكبر شخصية كوميدية في شمال افريقيا ويتميز بأضحوكة الناس؛ لقد بدأ مسيرته الفنية سنة 2005 والذي اشتهر في المواقع التواصل “بالو عمي كاينا هدى” هذه المكالمة كانت سبب شهرته العالمية ومن صفاته الايجابية انه اجتماعي حيث يمكن التحدت مع اي انسان مهما كان مستواه وبشكل جد طبيعي وبطلاقة تامة وكأنه يعرفه ويصبح معه بالمحادثة تبطريقة مبدعة نعم انه من الشجصية الفلوجية. وآتار رعب لانه شخصية ليست معروفة عند الناس فقط عرف بصوته المبدع والجميل انه الفلوجة يدخل السرور والضحكة في وجه الناس اذا كنت مريض او معصب كن على اكيد تسمع لاسطورتنا الفلوجة سوف تضحك؛ وهذه الشخصية الاكتر شعبية لدى الشباب المغاربة انه الاسطوري الفلوجة الذي اخترع عدة مصطلحات منها ( شكون ) وبدات حكايته في علم الاتصالات والمكالمات الفكاهية تبقى الشخصية الاسطورة الفلوجة غامضة التي اتارت رعب في المغرب بالكامل لايعرف اسمه ولا شيئ حيث يقدم المساعدة في الخفاء ،لقد قرر تأسيس جمعية خاصة التي تعمل في مجال العلمي والاجتماعي والهدف منها هي مساعدة الشباب ومكافحة السرطان وذوي الحاجة وانه كذلك شخص طموح وانسان خلوق ومغامر طيب القلب ومقيم بالديار الفرنسية، هذا هو الذي المسمى بالاسطورة الفلوجة الغامض الذي يعرف بصوته فقط . واننا انصحكم ان تتبعوا المكالمات التي يقوم بها هذا الاسطورى الفلوجة متوفرة في تطبيق (younow) على الساعة 23:00 انها تكون جدا رائعة وممتعة انا بالاخص لم اكن اعرف الاسطوري الفلوجة فقط كنت استمع اليه من طرف اصدقاء، وذات يوم جائتني رسالة صوتية على الوتساب لاسطورتنا الفلوجة التي كانت من اشهر (freephone) الذي قام بها وصلت نسبة المشاهدة عالمية جدا في المغرب حثما اعجبتني كيفية تعامله ليوصل الضحكة والبهجة في وجه الناس ومن ذلك الوقت بدأت بالمتابعته عبر المواقع التواصل هذه هي حكاية الاسطوري الفلوجة الغامضة الذي لايعرف الا بصوته

FALOUJA

JE SUIS UNE LÉGENDE

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *